Welcome

YOU give my blog a value by sharing your thoughts :))

Sunday, August 8, 2010

جمهورية قلبي



جمهورية قلبي أغنية تتردد كثيرا على الراديو والتلفاز تبدأ بطلب الفتاة من أبيها ان تعمل بشهادتها الجامعية إلا أنه يفاجئها بقولة  "نحنا ما عنا بنات تشتغل بشهادتها" ليطرح سؤال كبير, لماذا قمت بتعليم ابنتك ان كنت لا تسمح لها بالعمل بعد التخرج؟! ويكمل إثارة غضبي عندما يقوم الأب بإعطاء ابنتة سيارة جديدة و بطاقة ائتمانية وليس إعتراضي على ذلك بل على المعنى الذي يقصده المخرج تماشيا مع الكلمات السطحية وكأن الفتاة يجب أن تتخلى عن مهنتها وطموحها فقط من أجل المال أو كأن المال هو الدافع الوحيد للعمل! نحن في المجتمع الشرقي كفتيات  نعمل من أجل إثبات أنفسنا أكثر من أننا نعمل من أجل المال فتحت الضغط الذكروي في مجتمعاتنا يعد الحقل الدراسي والعمل من بعدة هو المكان الذي يتاح لنا فيه التعبير الكلي عن أنفسنا وإثبات أنفسنا وربما تحقيق أحلامنا, لذلك نجد في مجتمعنا ان نصف أصحاب الحملات والمبادرات الخيرية هي لنساء وليس لهم أي أرباح مادية بما يقمن به.
لنعد لكلمات الأغنية حيث يصر مطربنا الفاضل على أنه طالما هو على قيد الحياة ويعز ابنتة ستبقى ملكة ولن يقبل أن "تنهز", أين هو عن ملكتنا الحبيبة؟ هاهي ملكة وتعمل!! لا أدري ما الرابط بالنسبة له بين العمل والوضع بين الناس, ولا ادري كيف ربط الأهتزاز بالعمل!
وكطريقة لمنحها الأهمية يحاول إيهامها بأن عملها الوحيد هو على حد قولة "شغلك عاطفتي وحناني مش رح تفضي لـ أي شي تاني"  وبصراحة يعجز قلمي عن التعبير على هذا الجزء إذ انه كونه في الفيديو كليب يظهر على انه والدها فلا أستطيع ربط المقطع مع المشهد وإذا تغاضيت عن ذلك لا أدري لما قد يطلب منها ان تحيى عمرها فقط له دون ذاتها!!
"بكفي أنك رئيسة جمهورية قلبي" ! هل فعلا ذلك يكفي اي امرأة؟ لا أظن
وإذا اعتبرنا انه كما الفيديو هي أبنته فما ستكون حجته الثانية عندما يكبروا باقي البنات :P
وبالطبع كوالد عربي يجب بعد تدليلها تهديدها فيقول" شيلي الفكرة من بالك احلالك ليش بتجيبي المشاكل لحالك" ثم كجزء من الروتين الأبوي تأتي جرعة التخويف من أنها إذا عملت سيعشقها المدير ومع المشهد الجريء في الفيديو تستطيع أن تدرك أنة ليس العشق المحبب أو اصلا ليس بعشق. وبالطبع والدها سينزل على الشركة يهدها على رأس المدير.
وبالطبع كأي رجل يجب أن يؤكد احترامه لحقوق المرأة حتى وإن كان لن يطبق منها إي كلمة ولن يسمح لأبنته أو زوجته بأخذ حقوقها وكأنها مجرد جملة ليضحك بها على الأنثى من الطرف الاخر.
وإذا كانت الأغنية والفيديو قد أثاروا غضبي فأن ما أثار ثائرتي هو الجمهور الذي أحب هذه الأغنية وكأننا نرغب للعودة إلى الوراء وأن المرأة عملها الوحيد هو إسعاد ذلك الذكر الموجود في حياتها أن كان أب أو زوج, وقد يثار غضبي لسماعها في معظم السيارات والتًكاسي  والباصات لكن يبقى مجرد غضب لأنهم ذكور ويبقى هذا حلمهم.
لكن عندما أجد فتاة تحب هذه الأغنية وتعشق الرقص عليها, ذلك فعلا ما يثُير جنوني فقط لإدراكي أنه مازال هناك فتيات بهذه السطحية فقط يريدون الجلوس في المنزل و العمل على إسعاد الرجل عن طريق الغسيل والطبخ...الخ
لا أدري أن كنت اكرهه الأغنية لأنها كشفت كمية فتياتنا اللا طموحات أو لأنها كشفت شبابنا المتحكم أم لأنها تمسني كفتاة شرقية في هذا المجتمع أولأن في بيتي رجل من أولائك الرجال؟

link لكل من لم يرى هذا ماكنت قد تحدثت عنه بإمكانه من تفقده عبَر هذا
بقلم هناء احجول

23/7/2010


3 comments:

  1. واحد وبعبر عن رأيه ورأي فئة كبيرة ومن المجتمع!
    وين المشكلة؟

    في كتيير بنات ما عندهم طموح يشتغلوا ويحققوا ذاتهم ومش عارف شو!

    بالنسبة لكتيير من البنات...الحلم الأول والأخير والأهم هو الزواج وانشاء عيلة و تربية أولاد‍!
    يعني هدول متخلفات واللي بشتغلوا بفهموا؟

    أصلا أغلب البنات اللي بشتغلوا وبدهم يحققوا طموحهم، يا بعنسوا و بتمنوا يرجع الزمن للخلف عشان يتجوزوا، أو بتجوزوا وهم بشتغلوا وبكتشفوا انه حكي فاضي وبتركوا شغلهم وبتفرغوا لبيوتهم!

    بس كل واحد حر بأفكاره!

    ReplyDelete
  2. أول شي انا بحترم رأيك كتير
    ثانيا أنا ماحكيت أنهم متخلفات بس ما عندهم طموح وأكيد مليان بنات وشباب ما عندهم طموح للأسف
    وأنا ما بختلف معك أنو كل البنات بيحلموا يتزوجوا ويكونوا عائلة بس المفروض ما يكون هو هاد الهدف الأول والأخير يعني زي البنات اللي بتفوت الجامعه بس مشان تلقط عريس وبعدين بدها تتزوج أول ما تتخرج وبعد هيك خلص ما عندها أي أحلام ولا طموحات
    وعموما كمان مرة انا بحترم رأيك ومو غريب لأني قلت أنوا كل الشباب بحبوا هاي الأغنية :)

    ReplyDelete
  3. هلأ أنا قصدي انه اللي عندها طموح تشتغل وتصير ,,,ما تقبل الا بشاب برضى بهيك شي

    واللي طموحها تنشأ عيلة وتربي ولاد و تدير بيتها لازم تقبل بشاب بده هادا الشي

    وكل واحد اله أفكاره و أراءه
    أنا بدي وحدة تقعد بالبيت...بدور على وحدة ترضى..مش وحدة بتشتغل وبقلها اتركي شغلك!

    بعدين مشكلتنا انه عايشين بمجتمع مريض نفسيا
    اذا بنت حكت لشاب صباح الخير بفكرها بتحبه!
    فعشان هيك الواحد يختصر مشاكل

    والله يعين كل واحد على عقله

    ReplyDelete