Welcome

YOU give my blog a value by sharing your thoughts :))

Sunday, December 4, 2011

صوت المرأة عورة

صعَدت إلى الباص أخذت كتابها الذي كانت قد نسيته على الكرسي وأرادت النزول لكن الباص كان قد تحرك .. دون ان تقول اي كلمة خاطرت بحياتها ونزلت من الباص وهو يتحرك بدلا من ان تفتح فمها الذي يغطيه النقاب و توقف السائق جانبا و ذلك بحجة ان صوت المرأة عورة ... أهو عورة لهذه الدرجة؟؟؟

فتاة اخرى من ذوات النقاب جلست إلى جانب فتاة تعرفها في الباص.. تلك الفتاه "عطست" لكن الفتاه ذات النقاب لم تشمتها -يرحمكم الله- خوفا من ان يسمع صوتها احد الشباب في الباص فيُفتن !!!!

فتاة ثالثة من نفس الفئة تتشارك "السرفيس" مع بنتين في المقعد الخلفي فجأة إقتربت من الفتاة التي بجانبها و همست بأذنها بعد قليل قالت الفتاة بصوت مسموع ؛ عندك لو سمحت و لكنها لم تنزل فكانت قد تحدثت بالنيابة عن ذات النقاب !!!!
أيعقل أننا في ال ٢٠١١ ومازال هناك من يفكر بتلك الطريقة؟؟ أيعقل أن يؤخذ الدين بهذه السطحية؟!!
الدين يسر وليس عسر يا اصحاب الدين
هناء احجول

Thursday, September 15, 2011

العادات والتقاليد 2



بعد تعب معدة جميع من في العائلة من كثر شرب قهوة أهلا وسهلا ومع السلامة وجدت عائلة أبو محمد العروس المنشودة لمحمد وعند الاتفاق على ترتيبات الخطبة نطق أبو محمد بالجوهرة بحسب العادات والتقاليد الخطبة إشهار لأبنتكم وبالتالي انتم المسئولين وهكذا اهتم أهل العروس بكل النفقات الخاصة بالخطبة وتم النصيب
 بعد عامين شرف العريس المناسب لأبنه أبو محمد وفي جلسات الاتفاق على الترتيبات اختلفت جوهرة أبو محمد فقال " البنت بنتكم فافعلوا ما يناسبكم " وهكذا تكفل العريس المحظوظ بجميع تكاليف الخطبة
وبين هذا وذاك ما هي العادات والتقاليد؟ وما الصدق وما الكذب؟
هناء  

Sunday, September 11, 2011

العادات والتقاليد (الجزء الأول)


دق أبو محمد على صدره واخذ على عاتقه إرسال نفقة شهرية لعائلة أخيه المتوفى فكان يرسل من راتبه الوفير في الخليج ما يكفي لعائلتين واعتبره الجميع شخص عادل وقادر على معاملة عائلة أخيه كعائلته.
بعد أربعة أعوام نجحت ابنة أخيه بالثانوية العامة أو ما يطلق عليه بالأردن بالتوجيهي وحسب التنسيق العجيب لجامعاتنا كان حظها جامعة اليرموك لكن موافقة أبو محمد واجبة في هذه الحالة كونه الشخص المتكفل بدفع التكاليف وكان رده : " من متى بعاداتنا وتقاليدنا البنت بتسافر من عمان لأربد لحالها او تبيت هناك!! البنت ما بتنام إلا بحضن أمها!" وهكذا اكتفت الفتاة المسكينة التي كانت تريد خرق العادات والتقاليد بأخذ بعض الدورات هنا وهناك لكن داخل حدود عمان!
بعد أربعه أعوام أخرى نجحت ابنة أبو محمد في الثانوية العامة وقال :"بحسب العادات والتقاليد البنت لا تسافر إلا في حالتين الزواج أو طلب العلم!" وهكذا أرسل ابنته من الخليج إلى عمان لتدرس بالجامعة وتكون بعيده عن حضن أمها
وبين هذا وذاك أين العادات والتقاليد؟ وما هي في الأصل ؟وما لصدق والكذب؟؟
هناء احجول



Tuesday, August 9, 2011

نساء وقصص


أنهت هنادي إحدى المكالمات الشخصية  وبدأت بالبكاء مما جعل كل نساء القسم أمطارها بالأسئلة من باب الفضول النسائي قبل الشفقة ( ما بك؟!) وهي أسهبت بالحديث من باب الثرثرة النسائية " زوجي ترك العمل منذ أسبوع ومن يومها وهو في حالة نفسية سيئة وأنا حزينة على إحباطه النفسي أحاول الترويح عنه بعبارات مثل ستجد عملا أفضل .. وأنا استطيع العيش معك في الحلوة والمرة لكن لا شئ ينفع .. مزاجه معكر" هنا بدأت المواساة النسائية التي تقتضي رواية قصص شخصية . بدأت الأولى (علا) " الحياة الزوجية صعبة خصوصا في البداية . انا وزوجي لم نستطع فتح منزل للسكن في البداية مما اضطرنا ان نسكن مع والدية لمدة ثلاثة أشهر وحتى عندما انتقلنا في شقة لوحدنا لم يكن لدينا المال لتحمل تلك المصاريف حتى الأكل لم نستطع تحمل تكاليفه فكنا نذهب يوميا للأكل لدى أهلة أو أهلي .. لم نستطع دفع الفواتير حتى انه في يوم تم قطع الكهرباء عنا فذهبت لمنزل أهلي وهو ذهب لمنزل أهلة إلى أن تفرج ونسدد الفاتورة وتعود الكهرباء" أما الثانية (سناء) وهي متزوجة حديثا " أنا أعمل حتى أساعد زوجي في دفع الأساسيات كالإيجار وغيرة ولا نستطيع تحمل نفقة ان نشتري طعام ونتركه في الثلاجة فنحن نشتري ما أحتاج للطبخ يوميا حسب المبلغ الذي نستطيع انفاقة على طبخة اليوم وفواتير الكهرباء والماء قام بتسديدها صاحب المبنى إلى أن يتوفر لدينا المال ونرده له" وأستمر الحديث عن الصعوبات المعيشية بالطبع لم أفتح فمي بكلمة واحدة أولا لأنني غير متزوجة وثانيا لأنني لا أتصور حياة زوجية بهذه الصعوبة !! لدرجة عدم توفر الطعام!!وشعرت بالصدمة من الكم الهائل من القصص وعدت لمكتبي احمد ربي على نعمه علي والتي كنت أتعامل معها على أنها أساسيات مفروغ منها وتوفرها طبيعي رغم أنني اعلم أن هناك فقراء لكن لا أدري لماذا صدمت؟! ربما لأنها المرة الأولى التي أستطيع رؤيتهم عن قرب وأخير الحمد الله
هناء احجول


Sunday, July 24, 2011

كما تشرين


كنت دائما تأتين على غفلة كما المطر في تشرين تسعدين قلبي بفرحة كفرحة الربيع وكما تأتين تذهبين ..على غفلة دون أي دليل على أين ستكونين.. تاركه قلبي يسعد بالورود التي تفتحت بوجودك تصارع رياح غيابك .. كنت دائما أخاف من مصارحتك بما أكنه لك من مشاعر لكن بعدك الغير موثق بمواعيد أقنعني أنك تأتين أملا بأنني تغيرت وتجرأت.. وتذهبين خيبة أمل بأنني ما زلت أنا ..أنا..
قررت مصارحتك لكن خجلي أضعفني فكان الحل بحركة ودية قد تقربك أكثر وتلغي أشهر الفراق ..لكنني أخطأت التقدير .. فأنت لست إلا فتاة تحب التلاعب بقلبي ولم تطمحي يوما إلى حبي ..كنت فقط تفرحين باحمرار وجهي وابتسامتي الغبية في حضورك..وتتركيني لأنك تيقني أن ذلك لم يزدك إلا غلاوة .. وبعد الكم القليل من الجرأة قاطعتني سنوات وليس أشهر .. وأصبحت أطلب من الأقدار أن تجمعنا .. لم أضع شروطا للقائنا ..ربما حماقة مني..أو لأنني فقط أردت أن ألقاك .. إلى أن تم اللقاء بعد شهور من الانتظار وبحكم القدر .. لم أدري أأفرح لرؤيتك؟ أم أحزن لأنك بقسوة امرأة احتجتي لثواني لتتذكرني .. وبسيطرة أنثى منعتني من الحديث معك ؟!
يومها شعرت أنني لست إلا دورا في حكايتك ولم أكن يوما بطلا لروايتك بينما كنت لي أغمض الشخصيات وأكثرها  إثارة لفضولي وحيرتي.. وإلى اليوم أتساءل ما الذي حدث؟ وأين كان الخطأ؟ وكيف لم تبالي بتلك الورود التي ذبلت بحقول قلبي منذ غيابك ؟؟
بقلم هناء احجول


Thursday, June 2, 2011

شو رأيكم ؟رجالا ونساء :)



كاتبة سعودية اسمها جهير المساعد كتبت مقالا جريئا احتاج فعلا لأرائكم به وعنونته : الحياة لا تحلو دون رجل / حيث كتبت :
الرجل مثل العطر الثمين ينثر حضوره في المكان ثم إذا رحل بقيت بقاياه!
والرجل سر من أسرار السعادة الدنيوية.. هبة من الله للنساء من عرفت كنهه ذاقت زينة الحياة وبهجتها وأدركت نعيم السكن إلى حي وليس إلى ميت! نعيم السكن إلى قلب وجوارح وليس إلى جدران وأسقف !!
واثنان لا يفترقان رجل مستقيم.. وجنة الأرض! إذا حضر الأول تحقق الثاني!!
والمرأة التي تعيش تحت مظلة رجل مستقيم تعرف مذاق الجنة وهي على الأرض!
والرجل إذا جلجل صوته اهتزت الأنوثة وربت ومال غصن المرأة وأورق! وتدافع الأطفال يتسابقون فرحا.. جاء السعد! والبيت الذي لا يدخله رجل بيت حرمان! والحرمان أشد خطرا من الفقر!
وإذا قالت المرأة الحياة تحلو بلا رجل..
تكذب.. فحقيقة واحدة لا تبطل بمرور الوقت.. إن الله خلق الرجل والمرأة يكملان بعضهما البعض.. وكل منهما ناقص في غياب الآخر! والإعمار للحياة يبدأ من عند الرجل وينتهي عند المرأة! ورحم المرأة يقذف بالرجال لكن الأساس رجل في الظهر أعطى ثم أخذ!
الرجل للمرأة سند، وللحياة نعمة، وللبيت عماد، وللأنوثة ري، وللأوجاع ستر،
وللحاجات سداد، وللشدائد فارس! وتكذب التي تقول إن وجود الرجل ليس ضرورة! ففي أقل الأشياء للرجل تأثير على المرأة! الكلمة الحلوة.. وهي كلمة منه تحييها حياة طيبة والكلمة المرة منه وهي كلمة تشقيها بحياة تعسة! أما الكلمة من غيره حتى لو كانت من امرأة أخرى أقوى وأجمل، فعمر النشوة بها قصير! ووقع صداها ضئيل! مثلها مثل شعلة الكبريت تضيء وتنطفئ بسرعة! وقوة تأثيرها إلى أجل محدود! المرأة يسعدها مديح امرأة أخرى لها.. لكن مديح الرجل يجعلها تطرب.. تحلق.. نشوة وسعادة وثقة وأملا ورضا وحبورا وبهجة وإشراقا كأنها تشهد ولادة لها من جديد والخلاصة الرجل انتصار المرأة.. فرجل لا تزداد به المرأة قوة ومضاء رجولته ناقصة وطلته باهتة! ولولا رجال مانحون ما كانت النساء بارزات! هو يعطيها المساحة وهي تزرع البذور ثم هو يسقي ويروي ثم تأتي هي وتحصد!! هكذا نجحن!
ويقولون وراء كل عظيم امرأة! هراء! ما أكثر عدد العظماء الذين لم يظهر في التاريخ أثر المرأة في حياتهم! لكن التخابث الذكوري أراد أن يلجم النساء بفكرة تعويضية.. تعوضهن مصابهن في خروجهن من قائمة العظماء فابتكر هذه العبارة المعسولة! فكم عدد «العظيمات» في التاريخ مقابل عدد العظماء؟! لذلك كانت العبارة تعويض فاقد! وطبطبة ذكورية على أكتاف النساء! ولا أحد وراء أحد! فالعظمة لا تحتاج إلى يد تدفعها إنها قوة تظهر ببطء وتشق لنفسها الطريق! وإذا كان ولا بد من مانح ومعطٍ وباذل! فما هو إلا الرجل! بنوا القواعد والنساء صعدن عليها وأصبحن واقفات! الرجال أرادوها واقفة.. فوقفت!
وفي الختام تتساءلون:
هل أصيبت بالجنون هذه التي تكتب؟؟
أقول: الجنون ليس مسبة لكن ما زلت خارج مصحة الأمراض العقلية! إنما أردت أن أطوي صفحات مللناها كلها كل يوم تتحدث عن المرأة وحقوق المرأة.. و.. و.. وأنا زهقت من السكوت عن حق الرجل المهضوم فإن شئتم جعلتم (المهضوم) صفة الحق أو صفة الرجل سيان فإني أقصد الاثنين معا!



Tuesday, May 31, 2011

70% عنوسة !!!


منذ أيامها الدراسية الأولى التقت به .. كان طويل القامة.. عريض المنكبين ذو بسمة جميلة..بوجه ابيض يحمر خجلا بسرعة..  وخدوم جدا... وكانت تعزي ذلك لكونه في السنة الرابعة مما جعله أكثر معرفه بأمور الجامعة وفتح المواد والتسجيل ما إلى هنالك من أمور
بدأ يساعدها بكل ما تحتاج بكل احترام وأخلاق .. إلى أن بدأ التلميح بالارتباط وبدأت هي بالتلميح بالرفض .. لم يكن يوما الحديث بينهم واضحا ..
إلى أن جاء ذلك اليوم .. قال لها بعجرفة الذكورة .. هل تعلمين كم نسبة العنوسة في الأردن .. ردت باندهاش لأنها لم تدرك ما يرمي إليه وقالت : لا
قال ببسمة خبيثة على شفتيه : 70% .. باندهاش أكثر قالت لااااااااااا
ابتسم أكثر وقال نعم 70% فأنت استمري بالتدلل علي لكن يوما ما ستندبين حظك لأنك لم تقبلي بي وازداد ابتساما
لم ترد في ذلك الوقت سوى بجملة واحدة متوقعة.. لن اندم
عندما عادت للمنزل وأخذت تفكر بما قال حلفت أنها لن ترتبط به يوما ليس دلالا ولكن لأن بجملته اعتراف مبطن أنه لا يريدها لأنها مميزه ولا لأنه أحبها بل لأنها مناسبة!!! كان في جملته جمل أخرى كثيرة مثل أنا استطيع أن  
أجد غيرك ألف لكنك لن تجدي غيري وعندها ستندمين !! او البنات على قفى   مين بشيل!! هكذا خسرها 
وربما كان هذا ايضا سبب لرفض كثيرين غيره فهي تريد شخصا يحبها مستعد لتقديم الكثير للحصول عليها لا شخص سيهرع للبحث عن غيرها بمجرد أن تدلل قليلا
Add caption
هناء 

Sunday, May 8, 2011

just Muslims go to heaven?!! i share what i think - share ur opinion



المسلمين فقط يذهبون إلى الجنة؟؟
في كثير من الجلسات يذهب الحديث بقدرة قادر إلى الحديث الديني و كنت دائما ما اسمع العبارات التي تقول أن  الشخص إن لم يكن مسلم لن يذهب الى الجنة .. ان لم يشهد ان لا إله إلا الله محمد رسول اللة لن يذهب إلى الجنة .. ودائما كنت أعترض .. فديننا دين تسامح .. يقوم على التسامح والرحمة فكيف يقتنع المسلمون أن الله العدل العادل سيظلم الناس يوم القيامة ...
نعم ظلم .. لأنه عند الأيمان ان المسلمين فقط سيذهبون إلى الجنة يترتب التالي : شخص مسيحي يصلي دائما ويعمل الخير ويدعو الله ويصوم ويساعد المحتاجين سيذهب النار وشخص مسلم قد يكون لا يصلي ولا يصوم ويشرب الكحول سيذهب إلى الجنة في النهاية أي بعد العذاب المستحق على ذنوبه (حسب الأقوال الشائعة) ... هل في ذلك عدل؟؟ إذا نحن ننفى عن الله صفة العدل عندما نؤمن بأننا فقط من سيذهب إلى الجنة ..
الأغلب يرد على هذا بأن الله اخبرنا بذلك في القران الكريم عندما تحدث عن الكفار او حتى المشركين ومرة أخرى أنا اعترض لأن الله ذكر المسيحيين واليهود على أنهم أهل كتاب لا على أنهم كفار أو مشركين!! وهناك فرق كبير بين أهل الكتاب والمشركين و الكفار !! كما أننا إذا فتحنا القران على سورة البقرة وتحديدا أية 113 سنجد أن الله يخبرنا كيف أن هنالك بعض النصارى الذين يدعون أنهم فقط على صواب وسيدخلون الجنة واليهود يقولون ذلك ايضا ثم يخبرنا ان هناك أناس لا يعلمون (من المسلمين) يقولون مثل قولهم ويختم الله الآية بأن الله يحكم بينهم فيما اختلفوا فيه!! أليس ذلك دليل كافي على ان يتوقف بعض المسلمين الجهال من اطلاق الأحكام على الديانات الأخرى؟!!
ثم كيف يتوقع (هذه الفئة من المسلمين) نصرة الإسلام وهو ينشرون في كل مكان مثل هذه الأقاويل التي تدعي أن الإسلام غير متسامح أو عدل إذ انه يحكم على الآخرين ويرسلهم إلى النار؟!
لماذا تمسك هذه الفئة بخيط صغير لتثبت ان غير المسلمين سيذهبون إلى النار بدل الأمساك بمجموعة الخيوط التي تتحدث عن تسامح ديننا و جماله وعفوه؟! لماذا يصرون على جعل ديننا يظهر بمظهر مخيف للناس عندما يتحدثون فقط عن الجهاد ليصبح العالم لا يرى في ديننا إلا ذلك؟! رغم ان الدين عندما نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم استمر 13 عاما قبل أن يبدأ الجهاد وهذا دليل على ان في ديننا أشياء أكثر وأعمق من الجهاد .. لذلك كله سأكون سعيدة جدا ان بدأنا من أنفسنا أولا بالترويج لديننا بطريقة صحيحة وجميلة لأنه دين جميل في الأساس .. سأكون سعيدة أن توقفنا عن إطلاق الأحكام على الأديان الأخرى لأننا لا نساعد بهذه الطريقة إلى دعوة الناس للإسلام .. لا نساعدهم ليصيبهم داء الفضول فيبحثون عن تفاصيل ديننا ..
في النهاية أحب أن اسمع تعليقاتكم
J
هناء احجول
على الهامش: بالتأكيد أنا لست داعية 

Saturday, April 23, 2011

swatch contest again

مساء الخير جميعا :)
swatch 
 رجعت عملت مسابقة وبما اني ما فزت بالأولى قلت احكيلكم بلكي فزت بالتانية بس هاي المرة بعت الصورة بكير مشان يكون في وقت الناس تصوتلي وكمان زي المرة الماضية في تنافس عائلي بالموضوع بس ما بتفرق مين يفوز فينا المهم نفوز :P 
فهلأ بدي اعمل بوست للصور بلييييييييييييييييييييززززززززززززززززززززز صوتولنا 
وبس :)




http://www.facebook.com/photo.php?fbid=196793770362482&set=a.195608200481039.39983.145110992197427&type=1&pid=466680&id=145110992197427http://www.facebook.com/photo.php?fbid=196793770362482&set=a.195608200481039.39983.145110992197427&type=1&pid=466680&id=145110992197427http://www.facebook.com/photo.php?fbid=196792800362579&set=a.195608200481039.39983.145110992197427&type=1&pid=466674&id=145110992197427

Friday, April 22, 2011

spring pix :)


نظرا -كيف نظرا بس-  للموجة الموجوده من تصوير الورد قررت اصورلكم كم وردة عنا بالحديقة :)
اولا هاي الوردة اللي ما بعرف شو اسمها بس لأني بحبها كتيير 


هون ايدي انهزت ما طلعت كل الوردة :( مع انها كتييير حلوة 
وبس :P 
سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام 
thanx for rain & saleh l2nu home aly 5loni a5od pix :) 

Friday, April 8, 2011

صباح الربيع


في الصباحات الباكرة للربيع ..أجلس أمام نافذتي أحتسي القهوة و لا يخطر ببالي شئ إلا أنت ... لا أتذكر إلا صباحاتنا معا .. ولا يجعلني أبتسم إلا تذكر وجهك المبتسم وأنت تقول صباح الخير حبيبتي ..نورتي منزلنا .. ما زلت أبتسم كلما مر طيفك أمامي في هذه الصباحات .. أتنهد تنهيدة طويلة وألوم ما يبعدنا عن قضاء صباحات معا... كم يبدو الصباح مملا دونك .. لكن أصبر نفسي أنك في المساء ستكون هنا بجانبي وأن كنا لا نشهد الشروق معا فيكفي أن نشاهد القمر سوية وفي يوما قريب سنجلس معا من جديد إلى هذه النافذة نشاهد الصباح معا   
Hana 

Monday, March 28, 2011

ظاهرة قتل الفرح في الشوارع الأردنية



كنت أجلس في البرندااحتسي كوب القهوة عندما سمعت بعض الطلقات النارية في حيينا وفي أثناء سماعي لهذهالطلقات أخذت أتساءل كيف تكون الطلقات النارية رمزا للحروب وقتل الناس وفي نفسالوقت رمزا للفرح؟! فكما نعلم جميعا عندما جاء الشريف الحسين أطلق طلقة في الهواءرمزا على خوض الحرب والاستقلال والدفاع عن الأرض فكيف تحول هذا الفعل من رمز للحرب أو الدفاع عن الوطن إلى رمز للفرح ؟!فاليوم في الأردن الحبيب ندوي الطلقات النارية فرحا بزواج أحدهم أو فوز أحدهمبمنصب أو حتى نجاح أحدهم بالثانوية العامة حتى أن أحدهم قد يستغرب أن لم يتم إطلاقالنار فأنا أذكر منذ ستة سنوات عندما طرقت جارتنا الباب وعلى وجهها علامات الترددتسأل عن نتيجتي بالثانوية العامة وعندما أزفت أمي الخبر السعيد صرخت الجارة ولماذالم نسمع شيء؟! فقد أصبح ذلك بمثابة تقليد رغم أنه في كثير من الحالات هذا الإعلانعن الفرح يؤدي إلى قتل فرح آخرين ومع ذلك نحن نستمر بهذا التقليد جهلا أو لامبالاةبما قد يصيب الآخرين؟! فمنذ فترة ليست بالقصيرة أصيبت الفتاة ذات العام الواحد جودبطلقة طائشة أثناء ذهابها مع والدها لشراء هدية عيد ميلادها مما أدى إلى دخولهاللمستشفى في وضع خطير جدا قبل أن تفارق الحياة في الرابع عشر من آذار ورغم الحزنالكبير على جود وأهلها إلا أن الحزن أكبر عندما ندرك أنها لم تكن الحادثة الأولىفي تاريخ أفراحنا الأردنية ومع ذلك الناس يستمرون بهذه العادة. رغم وجود قانون يمنعإطلاق النار في المناطق السكنية لكن يبدو أن هذا القانون مجمد حيث أننا لا نسمعبأن أحدهم حبس لأنه أطلق نار حتى وأن لم يتأذى أحد وربما هذا أحد الأسباب التيتجعل الناس يستمرون بهذا العمل فبطبيعة البشر أنهم لا يعتقدون أن الشر سيحصل لهميوما فالشخص الذي يطلق النار غالبا يشعر بالثقة أنه لن يصيب أحد! وفي محاولة لمنعهذه الظاهرة يجب أن يتم تفعيل القانون فكل شخص يستهين بحياة الآخرين يجب أن ينالعقابه لمجرد شعور الاستهانة وان لم تؤذي طلقته أحد وأن كنا بالسطحية التي تجعلنا  لا نتقبل الاحتفال بلا طلقات ربما يجب أن نلجأإلى المسدسات ذات الصوت بلا طلقات حقيقية فبالأصل الهدف من كل هذا التقليد هوالصوت لا الطلقات
وفي النهاية كدعوة لوقفهذه الظاهرة قامت المدونات الأردنية مجتمعه بالكتابة عن هذه الظاهرة في الرابعوالعشرين من آذار على أمل أن تتوقف الطلقات القاتلة للفرح عن التطاير في الشوارعالأردنية

بقلم هناء احجول


على الهامش: اعتذر عن التأخر بالكتابة عن الموضوع


Monday, March 21, 2011

facebook&love



 ترى نورة ذات الخامسة والعشرين أن العلاقات عبرالمواقع الاجتماعية قد تأتي بثمارها لكنها تحتاج إلى ذكاء على حد قولها وتربط ذلكبقصتها التي تبدأ بتعرفها على شريك حياتها من خلال الفيس بوك بعد أن أجرت بحث علىالمواصفات التي تريد مثل الشكل والتخصص والوضع المادي الذي يظهر من خلال الجامعةالتي انتسب إليها او بعض الصور وبعد ارتباط عاطفي استمر لخمس سنوات تم الارتباطبالزواج منذ عام وترى أن الفيس بوك وفر لها كثير من المعلومات التي تحتاجها الفتاةلتتعرف إلى شاب حتى قبل الخوض في العلاقة!
ويشاركها بالرأيالثلاثيني محمد المتزوج  من حب حياته عنطريق الفيس بوك يقول محمد" انه بسبب دراسته للطب وعمله فيه كان لا يجد وقتللقاء فتيات كما انه كان يرفض الارتباط التقليدي وبذلك يعتبر أن الفيس بوك سهلعليه الأمر حيث انه بعد أن اختار الفتاة التي يريد بناء على شكلها أولا ثم تخصصهاوأخير نظر إلى الصفحات التي تشترك بها ليعرف جزء من شخصيتها وطريقة تفكيرها حسب ماذكر, بدأ بالحديث معها على الشات والآن هم متزوجون منذ ثلاثة أعوام"
بينما تجد العشرينية رزانأن العلاقات الغرامية عبر الفيس بوك دائما فاشلة خصوصا بعد تجربتها بالارتباط معشخص تعرفت عليه على الموقع وبعد ثلاثة أشهر من الخطبة دخلت يوم على الفيس بوك لتجدانه قد غير وضعة الاجتماعي إلى أعزب
 وعندما اتصلت به لتسأله أخبرها أن خطوبتهم انتهت!! وتعلل ذلك أن ما بدأ بخطأ ينتهي بخطأ(single(
لكن عبدالله ذو الواحدوالعشرين يخالفها الرأي إذ أنه يقول أن مثل هذه العلاقات قد تكون ناجحة ويحصل منهازواج في حالات نادرة لكن السبب أن الفتيات لا يبحثون عن الحب إنما على الزواج وذلكما يجعلهم يتركون شاب من أجل شخص آخر فقط لأنه ذو وضع مادي أفضل حسب ما يبدو منصوره, الأمر الذي يستدعي الشباب إلى أخذ الحيطة أكثر إلا أنه كثير من الشباب وأنامنهم نؤمن أنه قد تنتج علاقة صالحة بين شخصين من خلال الفيس بوك" ذلك لأنالتعرف عن طريق هذه المواقع مثله مثل التعرف بأي طريقة أخرى ويبقى الأمر أن كاناسينسجمان أم لا.
أما العشرينية منال كانلها رأي مختلف فتقول" تعرفت على شاب عن طريق الفيس بوك وبعد علاقة امتدت إلىعام ونصف أردت يوما أن اكتب له شيء  علىصفحته فلم أجده عندي بقائمة الأصدقاء وحاولت الاتصال به عدة مرات لكن رقمه كانمغلقا وطبعا عرفت بعد ذلك من إحدى أصدقائه انه أنهى علاقته معي بهذه الطريقة اللا مباشرةلأنه يخاف أن يرى دموع فتاة مما يجعلني أعتقد الآن أن كل العلاقات التي تبدأ بهذهالمواقع هي علاقات محكوم عليها بالفشل منذ البداية وأن الشباب لا يأخذون الأمربجدية "
وفي هذا السياق يرىالأخصائي النفسي جمال الخطيب أن الفيس بوك من طرق التعرف الحديثة ومن الطبيعي استخدامهمن قبل الشباب لهذا الغرض لأنها طريقة سهله وتزيل الحرج من الطرفين وتهيئ عمليةالتواصل بالكلمات والأفكار قبل التواصل الجسدي, ويصفها الخطيب بأنها ظاهرة ايجابيةلكن لا تخلو من بعض الأمور الخاطئة لكن ايجابيتها تتخطى سلبياتها بمراحل وعن تقبلالمجتمع لمثل هذه الظاهرة يقول" كأي أمر جديد المجتمع لا يتقبله بداية لكنبعد مدة سيصبح أمر طبيعي جدا".

أما الأخصائي باسل الحمد يرى أن الإقبال على هذهالمواقع للتعرف فهي نتيجة الازدواجية في مجتمعنا فالشباب في المجتمع يقومون بعملكل شيء بالخفاء نتيجة لخوفهم من حكم الناس عليهم والفيس بوك أعطى للأشخاص خصوصيةلا يحصلون عليها بالواقع كما أنهم لا يجدون اختلاط صحي في المجتمع من خلال نواديوخلافه وبالتالي أصبح الفيس بوك وسيلة للالتقاء كما انه يختصر الوقت فهو وسيلةطبيعية لعدم وجود بديل لها, وعن تقبل المجتمع لذلك يقول ان الأمر سيستمر مما سيجعلالمجتمع يتقبله في النهاية.
بقلم هناء احجول 







Monday, March 14, 2011

أنا والورود الجورية


كانت تسير في الطريق الطويل ..تحمل بيدها وردتها الجوريه البيضاء .. سارت مسافة لا بأس بها عندما رأت أمامها ذلك المحل الكبير للورود ... وضعت الوردة البيضاء جانبا على التراب و تأكدت أن تحفظ مكانها جيدا..
دخلت المحل وأخذت تنظر إلى أنواع وألوان الورد الذي يملأ المحل... أعجبتها وردة جورية حمراء ذات ساق طويل حتى تكاد تكون أطول منها.. اقتربت منها بابتسامة.. مدت يدها لتأخذها لكن إحدى أشواكها جرحتها .. أخذت تنظر تارة للدم يسيل من أصبعها وتنظر  تارة للوردة وكأنها تعاتبها عندما جاء البائع وقال لها هذه لا تنفعك .. ألقي نظرة أشمل ..
مشت قليلا بين الورود ... وجدت وردة جورية زرقاء منتصبة على الأرض تشع لمعانا لكنها محاطة بزجاج .. نادت على البائع .. لماذا تحيطون هذه الوردة الجميلة بزجاج؟ أنا أريدها! ابتسم البائع ورد بثقة عمياء .. هذه الوردة لك ولن تكون إلى لك .. لكن موعد قطافها لم يحن بعد .. وعندما يحين لن تكن لغيرك .. فرحت بالوعد الذي قطعه البائع وطارت على أجنحة السعادة إلى البيت تخبر أمها أنها وجدت وردتها لكن ليس الآن موعد أخذها ..
مر على ذلك الوقت سنين .. ولم يحن الموعد بعد ؟!! أترى البائع كان يكذب أم أن وردة بذلك الجمال تستدعي كل هذا الوقت لتتفتح؟
تذكرت وردتها البيضاء .. ذهبت لتطمئن أنها في مكانها لكنها لم تجدها.. التقطتها فتاة أخرى .. لم تحزن عندما رأت تلك الفتاة تقف إلى جانب محل الورود تحمل وردتها الأولى فهي لم تكن تنوي أن تأخذها مجددا.. هي فقط أرادت الاطمئنان أنها بخير ..
لكن يبقى السؤال متى يحين الوقت لحصولها على الوردة الزرقاء ؟؟
بقلم هناء احجول 

Monday, February 28, 2011

اهمس في اذني


كيف تريد احتلال قلبي بسؤالي أسئلة تافهه عن ما أحب وما أكره..
وماذا تستفيد أن عرفت أغنيتي المفضلة؟! هي مفضلة بك.. بدونك.. هي مفضلة..
لماذا لا تجعل أغنية جديدة مفضلة بسببك؟!
كيف تريد احتلال قلبي وأنا أراك ترتبك إذا أنا ابتسمت ولا تدري ماذا تقول.. ماذا ستفعل إن أنا أمسكت يدك أو قبلتك على خدك؟!
تماسك .. كن رجلا.. ضع أغنية لا اعرفها في طريقنا للخروج بالسيارة .. وانتظر حتى تصبح هذه الأغنية جميلة ولا تذكرني بغيرك.. لا تسألني أين أريد الذهاب..فقط قود السيارة إلى المكان الذي تريد وانتظر قليلا لتجدني اذهب إليه كلما اشتقتك .. لا ترتبك إذا ابتسمت لك.. ابتسم لي بالمقابل وامسك يدي واهمس في أذني انك تحب ابتسامتي
بقلم: هناء احجول  

Saturday, February 26, 2011

يوم في الحافلة


(هي) استيقظت كعادتها في الخامسة صباحا .. ألقت نظرة على خزانتها المليئة بالثياب .. سرحت لدقائق بقميصها البرتقالي الذي لم تتجرأ يوما على ارتدائه بعد دقائق قررت انه يناسب اليوم المشمس..
(هو) استيقظ متأخرا في السادسة صباحا.. أخذ يشرب قهوته على عجل ..
في السادسة كانت (هي) تقف عند ناصية الشارع تنتظر الحافلة لتذهب للجامعة ..ركبت الباص العمومي .. فيروز تغني على الراديو.. كم تحب هذه الأيام التي يقرر بها سائق الباص الاستماع إلى فيروز بدلا من أغاني الدبكة صباحا!!
في السادسة والنصف توقفت الحافلة عند المحطة الأولى ...
(هو) ركب واقفا إلى جانب الباب نظرا للازدحام ..
تلاقت أعينهم ..(هو)  لم يشح بنظره  للحظه .. (هي) أخذت تبحر في عينيه مع خلفية غنائية لفيروز... أعطني الناي وغني .. فالغنى سر الوجود.. (هي) بدأت تدندن رغم أنها المرة الأولى التي تسمع بها هذه الأغنية تحديدا.. (هو) تبعها بالدندنة ..
الكنترول بدأ بالنظر إليهم متسائلا ماذا يحدث؟!
وقفت الحافلة للمحطة الثانية.. (هو) نزل على عجل ليلحق جدول أعماله ... (هي) أفاقت من الحلم
بقلم هناء احجول 

Tuesday, February 22, 2011

امنية فتاة الثالثةعشر


هي لم تكن تهتم بالسياسة أبدا حتى أنها منذ طفولتها وهي تكره مادة التاريخ حيث أنها كانت دائما تشعر أنها مادة مليئة بالكذب إذ حتى عقلها الذي لا يتجاوز عمر الثانية عشر يرفض أن يصدق أن ذلك الرجل باصدقائه الأربعين حرروا المملكة السعودية من الطغاة!! وغيره من الأمور وهكذا لم تهتم يوما بما يدور... إلا أنها تذكر في يوم  عندما كانت فتاة الثالثة عشر وجلست تتحدث عن فلسطين وأخذت تقول ببراءة الطفولة.. لن تتحرر إلى أن تثور كل الشعوب العربية على حكامها في آن واحد حتى لا تستطيع دولة أن تساعد أخرى وتتغير الحكومات للأفضل ويصبح الحكم عادل يومها سيفكر الناس بتحرير فلسطين بصدق وقناعة ! واليوم وهي ابنة الثالثة والعشرين تجلس أمام شاشة التلفاز .. تتسمر أمام الجزيرة .. تشاهد ما يحدث في تونس,مصر وليبيا والبحرين والجزائر .. تسرح بتفكيرها ..أيعقل أن أمنية تلك الفتاة ذات الثالثة عشر تتحقق الآن؟!!  
هناء احجول 

Sunday, February 13, 2011

Rain: i feel the same!

I still reading all the post but not commenting on anything just b'coz i don't feel i want too!! i keep reading Rain blog and how she feel these days, i just wana say i feel the SAME!! i'm not in the mood for anything.. i have lots of ideas i wanna talk about them but don't feel i wanna write!!
anyway ad3oli ashfa min had al mrd :(
and b'coz i don't want u to feel that u read 7aki fadi i wanna share a song that i love with u :)
c u soon

Wednesday, January 26, 2011

homework from kiki :) thanx :)


Kyaleh tagged me in this “ homework” and it’s my 1st tag so I’m happy to do it J thanx kyaleh J
Hope u enjoy known me :P
  1. 1.     If you blog anonymously, are you happy doing this? If you aren’t anonymous, do you wish you started out anonymously, so that you could be anonymous now?
I don’t blog anonymously because I don’t feel I need to , I don’t try to embarrass any1 or complain about some1 specific so I don’t need to be anonymously,   even I have ppl in my blog who know me in person.
  1. 2.      . Describe an incident that shows your inner stubborn side.
oh, I guess I’m stubborn enough :p whenever I want something I should keep trying till I have it, if I want someone to get my point I’ll talk for hours about the same idea till the other person have headache :P but I also know which ppl won’t lsn even if I talked for a week!! So I guess I know when I stay silent or when I should be not stubborn.
  1. 3.      What do you see when you really look at yourself in the mirror?
I’m hesitant to answer but I just see a beautiful girl( yeah u think she’s cocky) :$
  1. 4.       What is your favorite summer cold drink? 
orange & cade (the blue or green 1)
  1. 5.     When you take time for yourself, what do you do?
it’s depend on my mood, it could be to read qura’an, sometimes I lsn to music and write.
  1. 6.      Is there something that you still want to accomplish in your life? 
soooooooooooooooooooooooooooo  many things
  1. 7.     When you attended school, were you the class clown, the class overachiever, the shy person, or always ditching? 

Also depend on the years :P when I was kid like till 6th grade I was the nerd 1, from 7th till 9th the naughty girl, after that I guess I was quit
  1. 8.     If you close your eyes and want to visualize a very poignant moment in your life, what would you see? 

Pass :P
  1. 9.      Is it easy for you to share your true self in your blog, or are you more comfortable writing posts about other people and events? 

Yes it’s easy to share my feeling and ideas, it just easier way to share my true self, I also write about another ppl and story I heard from ppl I knew.
  1. 10. If you had the choice to sit down and read a book or talk on the phone, which would you do and why?

Again depend on my mood, but mostly read a book.

By Hana 

Saturday, January 15, 2011

sth i want to share it with all of u


إلهي قلت بيأس : أني أتالم !! فقالت لي اياتك : (لا تقنطوا

 من رحمه الله)




قلت : لا احد يعلم ما يثقل قلبي ..فقالت لي اياتك : (ان الله

 يحول بين المرء وقلبه)






قلت : ليس عندي احد ..فقالت لي اياتك : (نحن أقرب اليه من 

حبل الوريد)




قلت: لا تنســاني ..فقالت لي اياتك : (فاذكروني اذكركم)




قلت: اعطني امــــلاً يارب ..فقالت لي اياتك : ...(ان مع 

العسر يسرا





قلت : كيف لاحلامي ان تتحقق؟فقلت لي: (أدعوني استجب 

لكم


Saturday, January 8, 2011

rain :)


أحب السير تحت المطر فهو يأتي مباغتا كما كلمة أحبك من شفتيك .. أحبه لأن فيه ذكريات لي معك ..
أحببت ذلك اليوم الذي كنا نجلس به بأحد المطاعم عندما بدأ المطر بالتساقط فدفعت الحساب على عجل حتى يتسنى لنا المشي تحت المطر قبل أن ينفذ الوقت منا على عجل ..
أحبه عندما يتساقط بخفة على خدي كما لماستك عندما تداعبني .. أحبه كيف يبللني من رأسي حتى أخمص قدمي كما لو أنك تعانقني..
أحبه كيف يغادر تاركا رائحته خلفه تماما كما تفعل أنت ..
أحبه لأنني أحبك ..


بقلم هناء احجول 

Wednesday, January 5, 2011

بعد فيلم سكر بنات


هي تقف في منتصف الطريق خلفها بحر من ذكريات الماضي.. صدمة الحب الذي خذلها لغبائها ..
عن يمينها قصص زواج تتسم بالروتين والملل والفتور الذي يقضي على لحظات كان لابد ان تكون سعيده..
وعن يسارها قصص زواج فاشلة بكل ما تحمل الكلمة من معنى..
أما أمامها فهناك شاشة تلفاز كبيرة .. تأبى أن تعرض أفلام تصف قصص حب جميلة وناجحة.. تصر على ان الحب الحقيقي يصعب أن لم يكن يستحيل تتويجه بالرباط المقدس!!
وهكذا لا تعلم ماذا تفعل بالحب الذي تحمله في داخلها لكنه يحتاج إلى كسر قيود .. يحتاج إلى طريق جديد سيرفضه كل من في ذلك الطريق الأول.. ففي ذلك الطريق الذي تقف فيه الاف البنات لا يوجد غير تلك الأتجاهات .. حتى التلفاز يأبى أن يعطهن أمل إلى شيء افضل !!
ربما تلك الحياة المتوفرة لفتاة تقف في ذلك الطريق..وربما القفز إلى أبعد من ذلك التلفاز هو كسر لقيود الطريق.. ومع كسر قيوده هناك أشخاص سيثورون .. سيجنون.. سيفقدون عقولهم..لكن أي فتاة تقف في ذلك الطريق لديها خياران .. أما أن تجن أو أن يجن من حولها..
بقلم هناء احجول 

Monday, January 3, 2011

بالعامية مشان افش خلقي :(

ما بعرف كيف بدي ابلش أو شو بالزبط رح احكي بس على قولت ويسبر بلشي احكي والحكي بطلع...
هلأ ما بعرف ليه في حدا ما بيعرفك كتير وعلاقته فيك مو قوية واصلا يمكن ما لتقيتوا غير كمن مرة بينعدوا على الأيد ممكن يحكي معك,يتصل فيك مشان يدخل بحياتك وينصحك لأ وينظر عليك وهو حياته كلها خربانه ومو زابطة... انوا اللي بيتو من قزاز ما يرمي الناس بحجار!!
لأ وفوق هاد كلوا لما يروح يحكي من وراك .. يحكي انوا انت كنت مشوش ومو عارف تاخد قرار وهو كان بحاول يساعد وبدل ما يصلح الأمور أو حتى يتركها على حالها بخربها يعني متل ما بقولوا بزيدوا الطين بله!!
انوا ليه؟؟
هلأ يمكن الحكي مبهم او مو كامل بس عنجد بس بدي افش خلقي .. أنوا ليه؟! شو بيستفيدوا هدول الناس؟! شو بالنسبه يعني مفكرين حالهم مسؤولين عن الكوكب؟!! انو ما حدا طلب رأيهم أو مساعدتهم !!