Welcome

YOU give my blog a value by sharing your thoughts :))

Thursday, February 21, 2013

Pix of my articles

While I were reorganize my things cams a cross the magazine I used to work in so thought to take pix of my articles and my name on them and share these pix on my blog :)







































Tuesday, February 19, 2013

رنا سمارة


موهوب منا : رنا سماره
البطاقة الشخصية.
الاسم: رنا سماره
تاريخ الميلاد:19/8/1985 برج الأسد
تخصص انجليزياسباني في الجامعة الأردنية
الهوايات :القراءة – سماع الموسيقى مثل طارق الناصر الذي استطيع أعتبارها مصدر ألهامي.
كلمة توصفك:طموحة
لونك المفضل:الأحمر

-بدايةأهنئك على كتابك الأول ولتميزه بأسلوبه الخاص, أخبرينا كيف جاءت فكرة الكتاب؟
جائت فكرة هذاالكتاب عندما حصلت تفجيرات عمان وكيف هزتني جدا لأنني لم أتخيل أن يحدث ذلك فيعمان.
بنفس الوقت أناكنت طالبة في الجامعة وكثيرا ما كانت تلفتني قصص البنات مع الشباب.

-يمكنكأخبارنا بالمختصر عن الكتاب؟
 الشخصيات الرئيسية (دكتور زياد) وطلابه في الجامعة (أحمد,سامي,ربى وحنين) وحياةالجامعة.

-من خلال قراءتيللكتاب شعرت أن القصة جدا واقعية فهل فعلا قمتي بكتابة قصص واقعية في الكتاب؟
(بابتسامة) لا.كثيرا ما يسألوني هذا السؤال لكن القصة مستوحاة من الواقع ويمكن إن تحدث لأي شخص.

-هل لديك أي كتابات قبل هذا الكتاب؟ومتى أكتشفتي موهبتك فيالكتابة؟
منذ كان عمري12سنة، كنت أميل لكتابة القصص القصيرة، و أعشق مادة الإنشاء في اللغة العربية فيالمدرسة.فكان لي كتابات سابقة لكن لم انشر شيء قبل رواية (انت في عيوني)

-ما هوالمكان الذي تحبين الجلوس للكتابة فيه؟
مقهى duinde في جبل عمان، 
كما أفضل البيت غالباًلضمان الهدوء


-منقدوتك في الحياة ؟

- محمد عليه الصلاة و السلام



-ما هيالصعوبات التي واجهتها  عند نشر كتابك؟
صراحة لم يكن هناكصعوبات حقيقية لبدأ النشر حيث كنت مقيمة في الأمارات وحصل معرض كتاب وذهبت أليهوسألت عن دور النشر الأردنية وعندما رجعت للأردن وأردت تسجيل حقوق الملكية الفكريةساعدني جدا العاملين هناك.
-ماصعوبات ما بعد النشر؟
التوزيع. لأن دورالنشر لم ترد توزيع كتابي لأني مبتدأه فكان علي توزيعه بنفسي وربما هذا خطأ سأحاولتجنبه عند توقيع عقد نشر كتابي الثاني.

-ما كان موقف عائلتك وأصدقائك عندما أخبرتهم أنك تريدين نشر كتاب؟
طبعا كان هناكدعم وتشجيع من عائلتي لكن كان هناك أيضا ذهول ودهشة بالطبع.
أما بالنسبةلأصدقائي فلم أخبر أشخاص كثر إلا بعد أن نزل الكتاب.

-هلأخذتي رأي أي أحد من عائلتك أو أصدقائك قبل النشر؟
بالصراحة لم أسمحلأحد بقراءة الكتاب قبل نشره

-منكان الداعم الأساسي بالنسبة لك؟
الداعمة الأساسيةهي الإعلامية عروب صبح من قبل ما أنشر الكتاب حصل عندي تردد, إنني لا أريد نشرالكتاب إذ انه هناك كثير من الكتاب الكبار ولا أحد يقرأ لهم فكيف أنا المبتدأ منسيقرأ لي فكانت عروب  صبح هي الشخص الذييعطيني الدافع وجعلني أؤمن بمشروعي في ذلك الوقت وساعدتني في التوزيع وأمور النشر.
-هل هناك أعمالأخرى ستنشرينها قريبا؟
نعم هناك روايةثانية لكن لا يزال هناك وقت طويل قبل نشرها.

-عنالحديث عن الوقت كم المدة التي استغرقتها لإنهاء ( أنت في عيوني)؟
سنة ونصف لأننيأكتب بشكل متقطع.

-سابقاذكرتي أنه كان لك كتابات سابقة لهذه الرواية فلماذا لم تنشريهم؟ ولماذا نشرت هذهالكتاب تحدبدا؟
لم اشعر أنكتاباتي السابقة تستحق النشر أو تستحق وقت القراء. أما في هذه الرواية اشعر انهناك رسالة و تستحق القراءة.

-كيفتحددين ما يستحق النشر عن ما لا يستحق النشر؟
عادة بعدما انتهيمن كتابة شيء أتركه فتره ثم أعود لقراءته وعندها أحكم عليه إن كان يستحق النشر أملا.

-ماالرسالة التي أردتي إيصالها من خلال كتابك؟
القرب من الله ومحبتنا للأردن الحبيب وأوطاننا .

-كيفترين نفسك بعد 10 أعوام؟
أنا متأكدة أننيسأستمر في الكتابة وانشر أعمالي.

-ماكلمتك للشباب والصبايا الذين يقرؤون مقابلتك؟

لاعتزازبثقافتنا العربية و الإسلامية، و حرصنا على فهمها جيداً من مصادرها الصحيحة كينعرضها كما يجب، و كي نلتزم بها و نكون خير أمة أخرجت للناس، و الإيمان العميق بأنكل منا خُلق لهدف محدد و لتقديم رسالة في هذه الحياة، فعلى كل منا أن يبحث فيداخله و يعرف ما دوره





لأنالرواية تستحق القراءة فأحببت أن أشارككم أعزائي القراء مقتطفات منها ربما هي أكثرما أعجبني :

" غريبحالنا في هذا البلد وغيره من البلدان العربية نتحرك ويسمع أصواتنا في الشوارع فيمختلف المناسبات.. إن كان احتفالا بزواج وأعراس وزفات أو فرحا بالتخرج وما يتبعهمن مواكب سيارات وإذا رزقنا بمولود فالحال مشابه وإذا فاز فريقنا المفضل في كرةالقدم وحتى إن فازت نجمتنا في سوبر ستار أو ابن البلد في ستار أكاديمي
نخرج مظاهراتوبأعداد هائلة تأييدا لهذا التيار السياسي أو ذاك أو معارضة لذل الحزب وتبح أصواتناتأييدا لمرشحنا في الانتخابات حتى وأن كانت على المستوى الجامعي, لست معترضا علىما سبق لكنني تمنيت أن أرى تحركا جماهيريا ولو لمرة واحدة على أمور تهدد حياةالبلد بشكل خطير وجدي .. تمنيت أن اسمع اصواتا انفجرت بعدما كادت تختنق من غلاءالأسعار .. تمنيت أن أرى ولو مجموعه بسيطة من الناس تعترض على عجزها عن تدفئةبيوتها أو مجموعة أخرى تشكو عدم قدرتها على شراء رغيف الخبز .. لماذا نصمت بشكلغريب أمام هذه الأمور وغيرها؟!"


" أفضلمصطلح يناسبنا هو (الشعوب المخدرة) فقد بتنا نفعل اي شيء بحكم العادة بلا تفكيرحتى.. نمارس كل أفعالنا دون أن نتساءل عن الهدف؟!"



بقلم هناء احجول
    




Friday, February 15, 2013

جدتي

جدتي.. تلك الأمرأة القوية بنظري.. شاهدت زوجها و أبناءها يموتون في الحرب.. هربت من القصف ببقية الأبناء و طفل لا يتجاوز الأشهر.. ربت أبنائها لوحدها في بلد غريب لا أقارب و لا سند سوى أكبر الأبناء و جيران أحسنوا دور الجار... رحلت من بلد إلى بلد طلبا للأمان ..تعلمت الأعتماد على نفسها .. فأصبحت جدتي الآمره الناهية .. ما تأمر يكون.. كنت دائماً أوكلها بأن تدع أبي يوافق لأن أبيت في منزلها لألعب مع بنات عمي و بجملة واحدة "هناء ستبقى هنا الليلة، غداً إجازة و لا داعي للرفض" كان يتمم أبي "حسنا" لأطير فرحا من تلك الحسناً ... جدتي كانت تفزع عراكات الأولاد بجملة واحدة .. و بعد ان َكبرت أبناءها .. َكبرت أحفادها .. و اليوم كل تلك الهموم و الترحال رسم على وجهها الكثير من الخطوط و كأن كل خط هو حكاية... و ذلك الشعر البني المائل للحمرة بسبب الحناء اصبح أبيضاً تماماً .. و الصوت القوي اصبح خافتاً مبحوحاً .. كل شئ تغير.. جدتي التي كانت تدافع عني عندما ينظر الي أبي بتلك النظرة الحادة المعلنة عن بهدلة سببها شئ خاطئ فعلتهُ لم تعد تتعرف علي دائماً ..
هناء احجول

Monday, February 11, 2013

تحرش

اليوم شهدت أفظع مشهد قد أشاهده ، رأيت طفل لا يتجاوز الثالثة عشر يتحرش بطفل آخر لا يتجاوز الثانية عشر ان لم يكن اقل !!! صراحة أصبت بالصدمة !! والدتي فتحت النافذة و قالت للصغير بعد ان مشى الكبير فور فتح النافذة ... لماذا تسمح له بذلك ؟ لا تسمح لأحد بفعل ذلك ، هذا حرام لكنه طبعا انكر لكن وجهه اصبح اصفر من الخوف
لا ادري ان كان هناك وسيلة لحماية هؤلاء الأطفال مما يحدث لهم و لو ادري أسمائهم او مكان سكنهم او أي شئ ربما لحاولت التبليغ و ان كان فقط للشرطة او أي احد
يهمني ان اعرف رأيكم و وجهة نظركم للتصرف الصحيح ؟؟