Welcome

YOU give my blog a value by sharing your thoughts :))

Friday, September 10, 2010

ترقيع غشاء البكارة

خلال تصفحي على الانترنت وجدت موضوع غريب على موقع المدينة الإلكتروني حيث أنه هناك كاتبة في الموقع كتبت عن صحفية فازت بجائزة أحسن تحقيق صحفي وهي الصحفية منار معوض من أجل التحقيق الذي قامت به في موضوع " ترقيع غشاء البكارة".
طبعا هذه الكاتبة لم تعلق على التحقيق بشكل موضوعي, أصلا لم تذكر أي تعليقات على التحقيق ... هي فقط هاجمت الموضوع و أستخفت به ومن ثم قررت أنه لا يستحق الجائزة!! و بالطبع أي شخص يقرأ موضوعها يستطيع أن يقول أنها "غيرانه" و هذا كان واضحا.
ثم قارنت بين موضوع ترقيع غشاء البكارة وموضوعات أخرى مثل السكري والضغط وإمراض القلب ....ألخ  طبعا على أساس أن هذه المواضيع تستحق الطرح في الصحف المحلية أكثر من المواضيع الأخرى مثل غشاء البكارة أو غيره
و على أساس أن أحد هذه المواضيع التي تقتصر على الأمراض- هي التي تستحق الفوز بالجائزة!!
و طبعا اعتراضها مسند لمنطق.. لا شك في ذلك  .. فهي تذكر أنه لا يوجد ذلك الكم من الفتيات اللذين يقمن أو يحتجن إلى مثل هذه العمليات.. فهي تقول " أنه بالكتير ألف فتاه" لكن أنا أتساءل ألف كثير أم قليل؟؟؟ أعتقد أنه كثير ؟

المهم كل هذا من استخفاف بالموضوع وصاحبة الموضوع ربما وغيرتها الواضحة على "كفه" وتعليقات الناس على "كفه ثانيه"  يعني أحدهم ترك الموضوع وربما المشكلة الرئيسية وعلق " يعني الواحد لازم يحلف زوجته يوم الدخلة أصلي ولا مرقوع"  وأنا هنا بصراحة لا أدري ما الرد الذي يجب أن نرده على هكذا رجل لكن أستطيع أن أخبره أنها لن تجيبه حتى إن كان مرقوع وإلا لما تكبدت كل ذلك العناء!
وأخر علق " في الزمنات كان طشط الغسيل إذا أنخزق ما بتصلح...."  يعني المرأة مثل "طشط الغسيل" !!! لا تعليق

يعني باختصار شديد  تركوا كل ما يتعلق بالموضوع من أن ترقيع غشاء البكارة أصبح واقع في كثير من المجتمعات العربية وأنه أن دل على شيء فهو قلة الدين في هذه الأيام و انشغلوا – كيف الرجال ممكن يعرف!!-
وطبعا لا أنكر أن هناك بعض من علق تعليقات منطقية على الموضوع وبالطبع كمجتمع أردني – بنام وبصحى يتحدث عن الشرف- كان هناك مجموعه شتمت الفتاه التي قد تلجأ لمثل هذا الأمر على اعتبار أنه المفروض قتلها !!
وطبعا كل من علق على موقف الفتاه , او من تلجأ لهذا الأمر لم يوجه أي تعليق إتجاه الذكر الذي كان سبب حتى تلجأ الفتاه لهذا الحل بس " مش مهم" لأنه شيء متوقع فنحن مجتمع ذكوري: الفتاة إذا أخطأت وجـــــــب قتـــــلها .... أما الشاب ... لا ..لأنه شاب رغم أن الدين أوجب عقاب واحد للطرفين من ذكر أو أنثى
لكن من أجل الحق هناك شخص واحد علق على أن الشاب يجب ان ينال عقابه أيضا.
لقراءة الموضوع والتعليقات
بقلم هناء احجول 

5 comments:

  1. http://www.alghad.com/index.php?news=437887
    موضوع منار معوض الذي قام الجدل عليه

    ReplyDelete
  2. الثورة الذكورية القائمة على تقاليد مجتمعنا الشرقي والتي تبتعد - في نظري على الأقل- عن طبيعة الدين وحقيقة جوهره، أصبحت في تسارع مستمر لتتجسد بالاهتمام بمواضيع الشرف وجوانبه التفصيلية، كالعار، وكيفية الممارسات الجنسية، لا سيما هذا الموضوع "ترقيع غشاء البكارة".

    أنا مؤيد تماما لفكرة الكاتبة هناء احجول، ولكني أرى انها اختصرت الحديث في العديد من الجوانب التي كان لابد التعمق فيها بشكل أبرز

    ReplyDelete
  3. أحمد: شكرا كتير على تعليقك
    بس هاد الموضوع عن الكاتبة اللي أستخفت بالموضوع والمعلقين اللي استفزوني أكتر من أنو عن غشاء البكارة
    بس وعد إذا حسيت أنه الموضوع هاممني أكتر و بقدر أكتب شوية عنه رح أكتب
    t c friend :)

    ReplyDelete
  4. b3'ad el nazar 3n el 3enwan., ay mawdo3 be5tas fe omor el mojtama3 law beshakel el aqaleyeh menno fa ho jadeer bel monaqaseh o jadeer enno yfooz aw ye5sar.. eza 7akena 3ala alf aw alfeen bokra ya 5oofe ne7ke b3adad akbar men hek be kteer.. lesh nestanna el omoor la tekbar b3den n7otha t7t el mejhar!!?!!
    http://ahmadmerie.blogspot.com

    ReplyDelete